دورة اعفاف

من أطفال سورية..22% يعانون قصر القامة و7% هزل

الخميس 21 ذو القعدة 1436 / 03 أيلول 2015 - عدد القراءات 722

أجرت مديرية الرعاية الصحية الأولية في وزارة الصحة دراسة ميدانية في مناطق اللجوء لبحث واقع الأطفال في 3361 أسرة مهجرة لدى كل أسرة منها طفل واحد على الأقل في عمر أقل من خمس سنوات


من أطفال سورية..22% يعانون قصر القامة و7% هزل

 

أجرت مديرية الرعاية الصحية الأولية في وزارة الصحة دراسة ميدانية في مناطق اللجوء لبحث واقع الأطفال في 3361 أسرة مهجرة لدى كل أسرة منها طفل واحد على الأقل في عمر أقل من خمس سنوات، في هذه الأسر يوجد 4454 طفل دون خمس سنوات منهم 93% دون ستة أشهر منهم 63% يرضعون رضاعة طبيعية مطلقة من دون إدخال أي نوع من الطعام أو الشراب غير حليب الأم.

وبشكل عام هناك 59% من كامل أطفال العينة يرضعون رضاعة مطلقة وهناك 6.6% يرضعون رضاعة صناعية هذا ما أكده سامر عروس رئيس دائرة التغذية في وزارة الصحة ومدير المشروع التغذوي.

وأضاف عروس بحسب صحيفة الوطن السورية: هناك 41.6% من الأطفال في الفئة العمرية بين 6-24 شهراً يرضعون رضاعة طبيعية وهناك 22% من مجموع أطفال العينة مصابون بقصر القامة الشديد أو المتوسط و7% مصابون بالهزال و14% مصابون بنقص الوزن.

ولمعالجة كل ذلك يرى الدكتور سامر عروس أنه لابد من حصول السكان على التغذية المناسبة والتوسع في نظام الرصد التغذوي بالمؤشرات التي تلبي حالات الطوارئ وإدخال برنامج التدبير المجتمعي لمعالجة سوء التغذية وتأسيس أقسام ضمن المشافي لمعالجة سوء التغذية وتنفيذ برامج لتوفير المغذيات الدقيقة إلى جانب برامج الصحة العامة وذلك لتقليل الأمراض التي يشيع انتشارها في حالات الطوارئ كالحصبة والاهم من كل ذلك إغناء الأغذية الشائعة والرخيصة ببعض المغذيات مثل إغناء الطحين بالحديد والفوليك اسيد والزيوت بفيتامينات a-d-e-k وكذلك العمل على إجراء مسح تغذوي لجميع الأسر السورية وليس فقط الأسر الموجودة في مناطق اللجوء.

وتأكيداً على الاهتمام بموضوع الإرضاع الوالدي أقامت وزارة الصحة ندوة خاصة حول الإرضاع الوالدي وبشكل خاص في أماكن العمل حيث تباحث نخبة من أطباء الأطفال والتغذية ومختلف الاختصاصات الطبية حول أفضل السبل لرفع نسبة الإرضاع الوالدي من خلال إحداث برامج تثقيفية للإرضاع الوالدي في المراكز الصحية وتفعيل برنامج تدريب أطباء النسائية للإرضاع الوالدي من خلال إرشاد الحوامل والأمهات بعد الولادة إلى أهمية الإرضاع الوالدي.

دورة سلسلة البيوت الآمنة
الثلاثاء 01 جمادى الأولى 1439 / 16 كانون ثاني 2018