دورة اعفاف
بشرى سارة .. بدأ التسجيل لدورة تأهيل مدربين في الحساب الذهني السريع لعام 2018 #دورات_إعفاف بشرى سارة ستبدأ دورة إعفاف لتأهيل المقبلين على الزواج السابعة والعشرون اعتباراً من يوم الأحد القادم الموافق لـ 2018/6/24 بشرى سارة .. تبدأ دورة التحكيم والإصلاح الأسري الثالثة عشر يوم الأحد 2018/8/5 كلمة الأستاذ المحامي عبد الله تلاج أمين سر جمعية إعفاف الخيرية في افتتاح دورة التحكيم والإصلاح الأسري الثالثة عشر بحضور فضيلة القاضي الشرعي الأول بدمشق الأستاذ محمود المعراوي ختام دورة التحكيم والاصلاح الأسري الثالثة عشر نشاط المزارع الصغير ضمن دورة أنشطة الأطفال نشاط المزارع الصغير ضمن دورة أنشطة الأطفال السادة الأحبة تابعونا اليوم الساعة 4 عصراً بالبث المباشر عبر صفحتنا لحفل ختام وتوزيع شهادات دورة إعفاف التأهيلية لحياة الزوجية السابعة والعشرون بشرى سارة ستنطلق دورة اعفاف التأهيلية للحياة الزوجية الثامنة والعشرون ضمن #مشروع_تأهيل_مصلح_في_كل_حي_من_أحياء_دمشق_وبواباتها_السبعة تقرير عن دورات التحكيم والإصلاح الأسري التي تقام في مركز إعفاف ودورها في تأهيل المحكمين والمصلحين الأسريين.

كيف أعالج عدوانية طفلي؟!

الخميس 29 شوال 1436 / 13 آب 2015 - عدد القراءات 994

علمي أبناءك كيفية حل المشاكل من دون عنف


كيف أعالج عدوانية طفلي؟!

 

علمي أبناءك كيفية حل المشاكل من دون عنف

عن قضية عنف وميول الطفل العدوانية تحدثنا الدكتورة «ملك عبد المحسن»، الباحثة النفسية بمركز البحوث الاجتماعية عن سبل العلاج.

إذا وافق الأهل على أن يستخدم أولادهم الأسلحة أو تجاهلوا هذا الأمر، أو حتى أظهروا هم أنفسهم سلوكاً عنيفاً فسوف يكونون بمثابة المثل الأعلى، الذي يقتدي به أطفالهم.


*
علمي أبناءك كيفية حل المشاكل من دون عنف، وامدحيهم حين يجدون حلولاً سليمة للصراعات بينهم؛ تجديهم أقل عدوانية.


تذكري دائماً أن سلوك الناضجين المقربين يشجع الطفل على أن يكون لطيفاً أو قاسياً أو عديم الرحمة؛ لذا لا تتغاضي عن لهو ابنك؛ حتى حين يحول شرائح البطاطس إلى سلاح وهمي.


أخبري ابنك بأن التعامل مع الناس يكون بلطف؛ لنظهر لهم مدى اهتمامنا بأمرهم؛ لدرجة أن إشهار البندقية في وجه الآخرين -حتى ولو كانت لعبة- مخالف للقواعد، وفيه استهانة بالمشاعر.


فكرى قبل أن تتكلمي، وراعي أن يكون العتاب بصوت هادئ غير مزعج؛ وحاولي تجسيد اللطف بنفسك، بحديثك، باعتذارك واحترامك لطفلك.


سيطري على غضبك؛ حتى يحتذي طفلك بك عندما لا تجري الأمور كما يشتهي، وعلميه مراعاة شؤون الآخرين، وأخبريه بأنك لا ترحبين بإخافة الناس منك وإيذائهم.


شجعي طفلك على الألعاب الجماعية، وتقسيم اللعب مع أولاد آخرين؛ حتى لا يتجه إلى ممارسة الألعاب العنيفة ليتسلى.


امدحي طفلك وباركيه عندما ينسجم مع رفاقه، عبري له عن رضائك عن سلوكه اللطيف وطريقته المحبة في اللعب.


امنعي طفلك عن مشاهدة البرامج التليفزيونية، وأفلام الفيديو، وألعاب الكمبيوتر العنيفة، وكوني المسؤولة عن جهاز التحكم الخاص بالتليفزيون.

الصفحة الرسمية لمركز إعفاف
الثلاثاء 14 صفر 1440 / 23 تشرين أول 2018