دورة اعفاف
بشرى سارة .. بدأ التسجيل لدورة تأهيل مدربين في الحساب الذهني السريع لعام 2018 #دورات_إعفاف بشرى سارة ستبدأ دورة إعفاف لتأهيل المقبلين على الزواج السابعة والعشرون اعتباراً من يوم الأحد القادم الموافق لـ 2018/6/24 بشرى سارة .. تبدأ دورة التحكيم والإصلاح الأسري الثالثة عشر يوم الأحد 2018/8/5 كلمة الأستاذ المحامي عبد الله تلاج أمين سر جمعية إعفاف الخيرية في افتتاح دورة التحكيم والإصلاح الأسري الثالثة عشر بحضور فضيلة القاضي الشرعي الأول بدمشق الأستاذ محمود المعراوي ختام دورة التحكيم والاصلاح الأسري الثالثة عشر نشاط المزارع الصغير ضمن دورة أنشطة الأطفال نشاط المزارع الصغير ضمن دورة أنشطة الأطفال السادة الأحبة تابعونا اليوم الساعة 4 عصراً بالبث المباشر عبر صفحتنا لحفل ختام وتوزيع شهادات دورة إعفاف التأهيلية لحياة الزوجية السابعة والعشرون بشرى سارة ستنطلق دورة اعفاف التأهيلية للحياة الزوجية الثامنة والعشرون ضمن #مشروع_تأهيل_مصلح_في_كل_حي_من_أحياء_دمشق_وبواباتها_السبعة تقرير عن دورات التحكيم والإصلاح الأسري التي تقام في مركز إعفاف ودورها في تأهيل المحكمين والمصلحين الأسريين.

9 وسائل تجدد بها طاقتك

الاثنين 17 رجب 1436 / 04 أيار 2015 - عدد القراءات 1229

ماذا تفعل عندما يستولي عليك الإرهاق وعندما يطلب جسدك تعزيزاً للطاقة، هل تجد نفسك منهك القوى في فترة العصر، وهل تندفع سريعاً لكي تحصل على علاج؟


9  وسائل تجدد بها طاقتك

 

ماذا تفعل عندما يستولي عليك الإرهاق وعندما يطلب جسدك تعزيزاً للطاقة، هل تجد نفسك منهك القوى في فترة العصر، وهل تندفع سريعاً لكي تحصل على علاج؟ وقد يقفز عقلك إلى فكرة تناول فنجان قهوة اسبريسو أو »ردبول« أو ما شبه ذلك من مشروبات الطاقة التي شاع استعمالها.
قد لا تكون وحدك في أمس الحاجة إلى ما يعزز طاقتك في الفترة التي يقترب فيها يوم العمل الطويل من نهايته، فالتعب هو عَرَض في مواجهة المرض ويعاني منه مختلف أنماط البشر.
ورد في التقرير الجديد الذي نُشر في مطبوعات هارفارد الصحية تحت عنوان »عزز طاقتك« تحديد لمختلف أنواع التعب التي نواجهها، على سبيل المثال هناك التعب الذي تشعر به في ناية يوم عمل مرهق، وهناك التعب الناجم عن المرض، ولا ننسى التعب الناجم عن الإجهاد الذي يسببه الافتقار إلى النوم المريح والكافي.

أفضل وسائل قهر الخمول

إذا فقدت الوقود الداخلي الذي يحرك الطاقة بداخلك في منتصف النهار، وكان ذلك أمراً معتاداً لك، هناك أخبار سعيدة تقدم لك تسع وسائل تعزز بها طاقتك بشكل طبيعي، وهذه الوسائل قدمتها دراسة هارفارد وهي على الوجه التالي:

1-    اهدأ: الإجهاد يستنفد الكثير من طاقتك، ولكن الحديث مع صديق، أو الانضمام لإحدى جماعات الدعم، أو حتى مراجعة طبيب معالج يمكن أن تساعدك، يمكنك أن تجرب التأملات أو ممارسة اليوغا لتقليل مستويات الإجهاد، وقد أكدت دراسة ألمانية نُشرت في »مديكال ساينس مونيتور« وتتبعت حالات 24 سيدة وصفن أنفسهن بأنهن حزينات عاطفياً، وقد شاركت هذه المجموعة في اثنين من فصول اليوغا أسبوعياً كل منها لمدة 95 دقيقة، وذلك لأشهر عدة، بينما واصلت النساء في المجموعة الضابطة أنشطتهن المعتادة، وقد قيل لهن ألا يفعلن أي شيء لتقليل الإجهاد خلال فترة الدراسة.

ظهر التحسن على اللاتي مارسن اليوغا، وتراجع مستوى الاكتئاب والقلق والتعب لديهن، وكذلك زادت مستويات الطاقة لديهن، وسجلن معدل 65 في المئة من التحسن.

2-    مارس التمرينات: كلما زادت تمريناتك حصلت على النوم الكافي والعميق، انها فكرة بسيطة، لأن التمرينات تعطي خلاياك المزيد من الطاقة لتحرقها، وتقوم بتدوير الأكسجين وتدفع جسمك لإفراز هرمونات الإجهاد (الايبنفرين والنوربينفرين) التي تشعرك بتدفق الطاقة إذا حصلت على مقادير بسيطة منها.

3-    لا تدخن: يعمل النيكوتين الكامن في داخل التبغ على شكل منبه يسرع نبضات القلب، ويرفع ضغط الدم، ويعمل على استنفاد طاقتك ويؤدي إلى الأرق.

4-    ما أثقل أن نحمل أنفسنا أعباء زائدة من العمل، سواء في مقر العمل، أو في المنزل، أو في الحياة الاجتماعية، لذلك حاول تخفيف هذه الأعباء حتى لا تفقد طاقتك الجسمانية والعاطفية، وذلك بوضع الأولويات لتسهيل العمل، ولا تشعر بالحرج أو الخوف إذا طلبت المساعدة من زملاء العمل أو أفراد الأسرة حتى لا ترزح بمفردك تحت أعباء أعمال ترهقك.

5-    قلل نومك: قد يبدو ذلك مناقضاً لكل ما نتحدث عنه، ولكن إذا شعرت بالحرمان من النوم، حاول تحديد ساعات نومك لأن ذلك يدفعك إلى النوم ليلاً ويشجع النوم المريح على المدى البعيد، وعلى المبتدئ في تطبيق هذه القاعدة أن يتجنب نوم القيلولة، وأن تتأكد من أن الوقت الذي تقضيه في الفراش هو وقت تقضيه في نوم صحيح، ولا تذهب إلى الفراش الساعة التاسعة وانت تدرك انك لن تستغرق في النوم إلا منتصف الليل.

6-    تناول أطعمة الطاقة: من الأفضل تناول وجبات خفيفة كل بضع ساعات بدلاً من الاقتصار على ثلاث وجبات دسمة وتناول أطعمة ذات محتوى غلاسيمي أقل (الأطعمة التي تمتص سكرياتها ببطء) قد يمنع التراخي في الطاقة التي يسببها تناول أطعمة يمتص فيها الجسم سكرياتها بسرعة، أو بعبارة أخرى النشويات النقية كالخبز الأبيض والمعكرونة، أما الأطعمة ذات المحتوى الغلاسيمي الأقل فهي الخضراوات الغنية بالألياف والحبوب الكاملة والمكسرات.

7-    تناول الكافيين باعتدال: القليل من الكافيين لا بأس به لأنه يشحذ الذهن ويساعدك على اليقظة، والانتباه، ولكن تذكر ألا تسرف في تناول القهوة.

8-    امتنع عن الإدمان: إدمان أي شيء يسبب أضراراً لا حصر لها، ويفسد عليك صفاء الذهن، وإطلاق الأحكام السليمة، بل يؤثر في مهاراتك الحركية. فلا تدمن التدخين أو السكريات أو أي شيء يفسد عليك طاقتك.

9-    اجعل الماء تغذية منتظمة، وهناك دراسات لا حصر لها حول مزايا شرب الماء الكافي كل يوم لأن تروية الجسم تزيد من قدرته على أداء وظائفه، والتروية تساعد على تركيز الانتباه وتقاوم الإحساس بالصداع والتعب.

ويحتاج الرجال يومياً إلى 13 كوب ماء (ثلاثة لترات) من السوائل يومياً وتحتاج النساء إلى 9 أكواب (2.2 لتر)

لذلك بدلاً من الإسراع تجاه الثلاجة لشرب المياه الغازية أو مشروبات الطاقة استفد بالنصائح التسع حتى تستعيد طاقتك وتقول وداعاً للتعب والإنهاك.

الصفحة الرسمية لمركز إعفاف
الثلاثاء 06 ربيع الأول 1440 / 13 تشرين ثاني 2018