دورة اعفاف

الأستاذ الشيخ هشام الحمصي

الأربعاء 28 ربيع الأول 1432 / 02 آذار 2011 - عدد القراءات 4626

.

                                                          الأستاذ الشيخ هشام الحمصي

 

بسم الله والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه ومن وفّى ووفى، وبعد:

ففي قرن كثرت فيه عوامل الإغراء والإغواء حتى غزت البيوت بقنواتها الفضائية، وفي عصر شاعت فيه مظاهر الفساد والإفساد، وتشعبت فيه الآراء والأهواء، وكثر فيه المغرورون والمفتونون بشعارات ومصطلحات الحضارة المادية المزيفة التي لها ظاهر يظن به الخير وباطنها من قبله الخسارة والدمار والندامة، وعاقبتها وخيمة أليمة. مما يجعل لزاماً على الغيورين على مصلحة الأسرة -التي هي نواة كل مجتمع، يصلح بصلاحها، ويفسد بفسادها – أن يسارعوا إلى عمل مشكور وجهاد مبرور لحماية الشباب والشابات من المزالق والمهالك للأخذ بأيديهم جميعاً إلى حصن الزواج المنيع، ومد يد العون لهم مادياً ومعنوياُ ليكونوا عنصر بناء وعطاء وسعادة وهناء وصيانة ورعاية وحماية لمجتمع قوي وسليم ووطن حبيب أمين، راجياً أن يدعموا من كل غيور ولقد سررت بإنشاء هؤلاء الأعضاء الطيبين لهذه الجمعية المباركة لتحقيق هذا الهدف النبيل، عملاً بقوله تعالى وتعاونوا على البر والتقوى فأسأل الله تعالى – وهو خير مسؤول – أن يسدد خطاهم نحو النجاح الكامل، والفلاح المتواصل لخدمة أبناء وبنات هذا الوطن العامر بالخيرالغامر، وأن يجعل عملهم باراً، وأثره ساراً، ورحم الله القائل:  من خير ما يتخذ الإنسان في دنياه كيما يستقيم دينه قلب شكور ولسان ذاكر وزوجة صالحة تعينه 

والحمد الله رب العالمين.

 

دورة سلسلة البيوت الآمنة
الثلاثاء 01 جمادى الأولى 1439 / 16 كانون ثاني 2018