دورة اعفاف
بشرى سارة .. بدأ التسجيل لدورة تأهيل مدربين في الحساب الذهني السريع لعام 2018 قصة النجاح الأولى .. مشروع تخرج أحد المشاركين في دورة التحكيم والإصلاح الأسري بشرى سارة .. افتتاح دورة دبلوم البرمجة اللغوية العصبية وتوظيفها في العلاقات الأسرية - المستوى الأول لعام 2018 تقرير قناة التربوية السورية عن عمل مركز إعفاف للإصلاح الأسري المجاني وآلية الإصلاح بين الزوجين التي تتم في المركز برعاية السيدة ريمه قادري وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل أقيم حفل توزيع شهادات دورة التحكيم والإصلاح الأسري الثانية عشر بإعفاف والذي تم في صالة ياسمين الشام في دار الرحمة للبنات بتاريخ 2018/2/24 بشرى سارة - ستبدأ دورة إعفاف التأهيلية للحياة الزوجية السادسة والعشرون بتاريخ 2018/3/18 اختتام دورة إعفاف التأهيلية للحياة الزوجية في مقر جمعية الرابطة الأدبية الاجتماعية بدمشق للفترة الواقعة بين 2017/11/15حتى 2017/12/31 اهلا بكم في موقع جمعية إعفاف ..... تابعوا أخبار جمعية اعفاف الخيرية على تطبيق التيلغرام للأستفسار والمتابعة على تطبيق الواتس أب 0933040044

الأم المرنة… تغير وجه العالم

الأحد 16 صفر 1436 / 07 كانون أول 2014 - عدد القراءات 1125

يد الأم التي تهز مهد الطفل, قادرة على ان تهز العالم

 

الأم المرنة… تغير وجه العالم

ترجمة- أحمد عبدالعزيز:

من الحكم المأثورة ان “يد الأم التي تهز مهد الطفل, قادرة على ان تهز العالم” هذه اليد ايضا هي التي تجهز وجبات الطعام للأسرة وتقود السيارة لايصال الاولاد الى مدارسهم وتدفع الارجوحة في حديقة الالعاب, وتربت على ظهر الطفل, انها التي تعطي حياتها بلا انانية وتقدم اروع الاشياء التي تمنحها ام لعائلتها.

السؤال هنا: ما سمات الام العصرية? هناك الكثير من صفات الامومة التي تغير المرأة حتى تعطي افضل ما لديها لأطفالها ولأسرتها.

فعليها ان تتابع دراسة ابنائها وسلوكياتهم وتهتم بكل شؤون زوجها ولا تنسى اعياد ميلاد الابناء وفوق كل ذلك تعتني بنفسها لتكون جميلة دائما امام زوجها فلا تختفي الرومانسية بينهما وتعتني بعملها وحياتها وكل ذلك ربما اعتبرناه من صميم واجبات المرأة لكن هناك صفات تميز المرأة فائقة المرونة.

تعدد المهام

تتميز المرأة بأنها قادرة على القيام بأعمال عدة في وقت واحد وربما كان ذلك من السمات الطبيعية لحواء فهي قادرة على تنظيم حفل عيد ميلاد ابنتها الكبرى وفي الوقت نفسه تراجع الواجبات المدرسية لطفلها ويمكنها ان تحجز تذكرة طيران لزوجها بينما تقوم بطلاء اظافرها.

الامهات منظمات ويعرفن اهمية كل دقيقة من الوقت.

الحدس الصادق

الأم فائقة المرونة تصدق احساسها الذي دائما ما يكون صادقا ولا يخذلها, فقد وجد باحثون من طوكيو ان دوافع الام لحب طفلها وحمايته متصلة مباشرة بدماغها وربما كان هذا سبب استيقاظها في منتصف الليل والجميع نيام اذا شعرت بأن شيئا ما يحدث لطفلها. ويمكن للام بمهارة منقطعة النظير ان تعرف وهي في غرفة بعيدة ان احد اطفالها في حجرة الاطفال قد كسر المزهرية! كما انها قادرة على التخفيف عن القلب الحزين, باعداد وجبة مشبعة تخفف عن ابنها خسارته في مباراة كرة القدم.

الحب الحقيقي

الأم فائقة المرونة تعرف كيف تعلم ابناءها الانضباط والسلوك القويم بحب وكيف تغرس القيم بداخلهم حتى يكبروا وهم رحماء ويصبحوا قادرين على تحمل المسؤولية ولا تمارس في ذلك اي قسوة بدنية او لفظية او حتى اساءة عاطفية تجرح مشاعرهم, بل تستطيع ان تجعل اطفالها يتفهمون مدى خطورة افعالهم وتعلمهم كيف يتقبلون عواقب تلك الافعال.

قيمة اللعب

الأم الحقيقية تعرف مدى اهمية اللعب لاطفالها وقد ثبت ان الامهات اللائي يلعبن مع ابنائهن, تقوى الرابطة العاطفية بينهن وبين الاطفال ومن فوائد اللعب المشترك بين الام والاولاد ما يأتي:

تحسين العلاقة بين الطفل ووالديه.

- تحسين صحة الطفل ونشاطه.

- اللعب يعمل على تعزيز ابداع الطفل وتوسيع خياله.

- الوالدان يضمنان الامان لاطفالهما اثناء اللعب.

- الالعاب المشتركة ميسورة ولا تكلف الكثير.

تحقيق التوازن بين العمل والأسرة

تعرف المرأة فائقة المرونة كيف تحول دون ان يكون العمل وسيلة اضرار بحياتها العائلية ولاشك انه مهمة شاقة تحتاج الى مهارة حواء ومدى مرونة شخصيتها واستعدادها لاستيعاب مصاعب التوفيق بين مطالب العمل ومطالب الاسرة والابناء خصوصا مطالب الحياة المتزايدة التي تدفع المرأة للمساهمة الاقتصادية في حياة اسرتها.

التواصل مع الأمهات الاخريات

لا أحد يعرف معاناة الام غير الامهات واحيانا تحتاج الام الى ان تنفس عن متاعبها وتحكي بعض همومها لام اخرى ولعل تبادل الافكار والمشاعر يفيد ولو حتى في التخفيف من اعباء الامومة ومشاق التربية وتستطيع الام الشابة الاستفادة من خبرة الامهات المتمرسات في خبرة عائلية طويلة, ومن ثم توفر الام الشابة الكثير من الوقت والجهد معتمدة على حكمة الجيل الاسبق وخبرة الامهات الاخريات.

يدين الجنس البشري بالكثير للأمهات اللائي ينجبن الاطفال ويرعينهم مع تغير الزمن وتطور الاجيال لكن الام المرنة تتكيف مع كل ذلك لتحافظ على تماسك اسرتها وتربي ابناءها ليكونوا عدة المستقبل لبلادهم.

الصفحة الرسمية لمركز إعفاف
الثلاثاء 07 شوال 1439 / 19 حزيران 2018