دورة اعفاف
بشرى سارة .. بدأ التسجيل لدورة تأهيل مدربين في الحساب الذهني السريع لعام 2018 قصة النجاح الأولى .. مشروع تخرج أحد المشاركين في دورة التحكيم والإصلاح الأسري بشرى سارة .. افتتاح دورة دبلوم البرمجة اللغوية العصبية وتوظيفها في العلاقات الأسرية - المستوى الأول لعام 2018 تقرير قناة التربوية السورية عن عمل مركز إعفاف للإصلاح الأسري المجاني وآلية الإصلاح بين الزوجين التي تتم في المركز برعاية السيدة ريمه قادري وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل أقيم حفل توزيع شهادات دورة التحكيم والإصلاح الأسري الثانية عشر بإعفاف والذي تم في صالة ياسمين الشام في دار الرحمة للبنات بتاريخ 2018/2/24 بشرى سارة - ستبدأ دورة إعفاف التأهيلية للحياة الزوجية السادسة والعشرون بتاريخ 2018/3/18 اختتام دورة إعفاف التأهيلية للحياة الزوجية في مقر جمعية الرابطة الأدبية الاجتماعية بدمشق للفترة الواقعة بين 2017/11/15حتى 2017/12/31 اهلا بكم في موقع جمعية إعفاف ..... تابعوا أخبار جمعية اعفاف الخيرية على تطبيق التيلغرام للأستفسار والمتابعة على تطبيق الواتس أب 0933040044

اعرف مزاج محدثك … وعامله باحترام

الأحد 02 صفر 1436 / 23 تشرين ثاني 2014 - عدد القراءات 1170

إن قواعد الاتيكيت وضعت من أجل المزيد من الرقي والتحضر

 

اعرف مزاج محدثك … وعامله باحترام

ترجمة – محمد صفوت:

هناك مثل شائع يقول:”الدين المعاملة” وهذا يعني ان تصرف الإنسان وطريقة تعامله مع الناس ومنهاجه في التحدث مع الآخرين كلها أساليب تدل على شخصيته وأخلاقه وتعكس المبادئ التي يؤمن بها.

من بين المبادئ التي يؤمن بها الإنسان الشريف المستقيم, احترامه معتقدات الآخرين وآراءهم الشخصية وعدم السخرية ممن يخالفونه المعتقدات أو الآراء أو وجهات النظر. وهذا التمسك بالمبادئ ينبغي ان يظهر من الانسان سواء في كلامه أو في كتاباته أو أية وسيلة من وسائل التعبير.

هذا يعني انه من باب الأدب واللياقة والاحترام أن يأخذ الإنسان معتقدات الآخرين وآراءهم وظروفهم وحاجاتهم بعين الاعتبار. وأن يكون ديبلوماسيا في الحوار والتفاهم, ولا يحاول فرض وجهات نظره.

من المؤسف ان الأدب واللطف والكياسة لم تعد تحتل المكانة اللائقة بها في وسائل الإعلام هذه الايام.

رغم القلة من الناس التي لاتزال تعطي الاحترام والأدب واللطف وغير ذلك من أساليب التعامل الحميدة المكانة اللائقة بها.

نحن بشر, لنا مشاعرنا الإنسانية ونعرف قيمة الأدب والنظر الى الآخرين ومعاملتهم بعين الاعتبار. وكذلك نود ان يحبنا الآخرون وأن نتلقى منهم العناية والرعاية الكافيتين.

كما نرجو ان يعاملنا الآخرون معاملة جيدة تتسم بالتقدير والاحترام والاعزاز.

وعلينا ان ندرك بأن الرحمة والاعتبار الكافيين اذا قدمناهما للآخرين, فإننا سنلقى منهم – في الغالب – مثلما نقدم لهم وربما أكثر وأعظم.

إن قواعد الاتيكيت وضعت من أجل المزيد من الرقي والتحضر, وقد يبدو أحيانا ان هناك حدودا لذلك لكن عندما يلتزم الناس بهذه السلوكيات الطيبة فإن الصعوبات تزول ومشاعر الراحة تعم , ويتأكد للجميع أن قواعد الاتيكيت تكرس الادب والاعتبار والاهتمام بالغير. وكلما ازددنا معرفة بظروف وحالات الآخرين, ازددنا اطمئنانا, وأصبحت القواعد نظما طبيعية مألوفة, كما ان الاستمرار في اتباع اساليب اللياقة والأدب والاحترام يضمن استمرار التوافق والمودة والعلاقات الناجحة.

فيما يلي بعض الارشادات التي تساعد في تدعيم أواصر المودة واللطف والأدب في العلاقة الطيبة مع الآخرين:

1 – الاهتمام باختيار الألفاظ اللائقة والعبارات الايجابية التي تريح المستمع وتعجبه.

2 – الانتقال السهل من المشكلة القائمة الى وسائل الحل بأسرع ما يمكن. ومن الضروري البحث عن حلول عملية ممكنة تريح جميع الأطراف وترضيهم.

 3 – الفصل بين المشاعر الشخصية والحل الموضوعي واذا وجدت الطرف الآخر عصبيا أو مشدودا فإن عليك السكوت لدقائق قليلة حتى يهدأ وتلتزم انت باسلوب ألطف.

4 – عدم تكرار المحاولات الفاشلة أو الاساليب السابقة التي لم تحقق الهدف من الحل المقبول, والافضل البحث عن وسائل أخرى اكثر جدوى أو الاستعانة بطرف – أو أطراف – أخرى تساعد على الحل . ولوحظ أن الاستعانة بطرف ثالث عادة ما تحقق نتائج طيبة وايجابية مؤثرة.

5- كن لطيفا في اسلوب التعامل مع الآخر. وعليك ان توفر جوا تعاونيا دافئا مع أخذ مشاعر الطرف الآخر بعين الاعتبار.

6 – عليك بالالمام التام بالمشكلة ودراسة جوانبها كافة والاحتمالات المتوقعة, وتحديد الأسلوب اللائق الذي ترى أنه يناسب من تخاطبه. وحاول ان تعامله بالطريقة المريحة التي تحب ان يعاملك بها الآخرون.

7 – معرفة المزج النفسي والاطار الفكري العام للطرف الآخر قبل التحدث اليه حتى تحدد الأسلوب اللائق الذي يحقق معه النتيجة المرجوة من الحوار.

 

الصفحة الرسمية لمركز إعفاف
الثلاثاء 07 شوال 1439 / 19 حزيران 2018