دورة اعفاف
بشرى سارة .. بدأ التسجيل لدورة تأهيل مدربين في الحساب الذهني السريع لعام 2018 #دورات_إعفاف بشرى سارة ستبدأ دورة إعفاف لتأهيل المقبلين على الزواج السابعة والعشرون اعتباراً من يوم الأحد القادم الموافق لـ 2018/6/24 بشرى سارة .. تبدأ دورة التحكيم والإصلاح الأسري الثالثة عشر يوم الأحد 2018/8/5 كلمة الأستاذ المحامي عبد الله تلاج أمين سر جمعية إعفاف الخيرية في افتتاح دورة التحكيم والإصلاح الأسري الثالثة عشر بحضور فضيلة القاضي الشرعي الأول بدمشق الأستاذ محمود المعراوي ختام دورة التحكيم والاصلاح الأسري الثالثة عشر نشاط المزارع الصغير ضمن دورة أنشطة الأطفال نشاط المزارع الصغير ضمن دورة أنشطة الأطفال السادة الأحبة تابعونا اليوم الساعة 4 عصراً بالبث المباشر عبر صفحتنا لحفل ختام وتوزيع شهادات دورة إعفاف التأهيلية لحياة الزوجية السابعة والعشرون بشرى سارة ستنطلق دورة اعفاف التأهيلية للحياة الزوجية الثامنة والعشرون ضمن #مشروع_تأهيل_مصلح_في_كل_حي_من_أحياء_دمشق_وبواباتها_السبعة تقرير عن دورات التحكيم والإصلاح الأسري التي تقام في مركز إعفاف ودورها في تأهيل المحكمين والمصلحين الأسريين.

سوء معاملة الأطفال يزيد خطر إصابتهم بالسرطان

الأربعاء 14 رمضان 1433 / 01 آب 2012 - عدد القراءات 2038

سوء معاملة الأطفال يزيد خطر إصابتهم بالسرطان

أظهرت دراسة جديدة أنّ الأطفال الذين يتعرّضون إلى سوء المعاملة، سواء من الناحية الجسدية أم العاطفية، يمكن أن يصبحوا أكثر عرضة للإصابة بالسر طان حين يبلغون سنّ الرشد.
وذكر موقع «هيلث دي نيوز» الأمريكي أنّ باحثين من جامعة بوردو في ويست لافاييت، في إنديانا في الولايات المتحدة، أجروا الدراسة التي أظهرت أنه كلّما زادت حدّة سوء المعاملة وتكرارها زاد ذلك من خطر الإصابة بمرض السرطان . وأشار الخبراء إلى أنهم اكتشفوا في الدراسة أنّ هذا الأثر كان أكثر وضوحاً في حالات سوء معاملة الأم للابنة، وسوء معاملة الأب للابن. وشملت الدراسة بيانات حول أكثر من 21 ألف راشد أمريكي كانوا قد شاركوا في المسح الوطني للنمو في منتصف العمر، ونشرت في دورية «التقدّم في السنّ مع الحفاظ على الصحة» الأمريكية.
وقال البروفسور في علم الاجتماع، الدكتور كينيث فيرارو: «غالباً ما يقول الناس إنّ الأطفال مرنون وحساسون، وإنّهم سيكونون بخير مع الوقت، ولكننا وجدنا في هذه الدراسة أنّ بعض الأحداث قد يكون لها الأثر الكبير على صحّتهم كراشدين».
ورأى الباحثون أنّ قوى الربط الاجتماعي بين الأهل وأطفالهم من الجنس عينه (أي الأب وابنه والأم وابنتها) قد يكون سبباً لارتفاع نسبة الإصابة بالسرطان لدى الصبيان الذين تعرّضوا إلى سوء معاملة على يد الأب والفتيات اللواتي تعرّضن إلى سوء معاملة على يد الأم

الصفحة الرسمية لمركز إعفاف
الثلاثاء 14 صفر 1440 / 23 تشرين أول 2018