دورة اعفاف
بشرى سارة .. بدأ التسجيل لدورة تأهيل مدربين في الحساب الذهني السريع لعام 2018 قصة النجاح الأولى .. مشروع تخرج أحد المشاركين في دورة التحكيم والإصلاح الأسري بشرى سارة .. افتتاح دورة دبلوم البرمجة اللغوية العصبية وتوظيفها في العلاقات الأسرية - المستوى الأول لعام 2018 تقرير قناة التربوية السورية عن عمل مركز إعفاف للإصلاح الأسري المجاني وآلية الإصلاح بين الزوجين التي تتم في المركز برعاية السيدة ريمه قادري وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل أقيم حفل توزيع شهادات دورة التحكيم والإصلاح الأسري الثانية عشر بإعفاف والذي تم في صالة ياسمين الشام في دار الرحمة للبنات بتاريخ 2018/2/24 بشرى سارة - ستبدأ دورة إعفاف التأهيلية للحياة الزوجية السادسة والعشرون بتاريخ 2018/3/18 اختتام دورة إعفاف التأهيلية للحياة الزوجية في مقر جمعية الرابطة الأدبية الاجتماعية بدمشق للفترة الواقعة بين 2017/11/15حتى 2017/12/31 اهلا بكم في موقع جمعية إعفاف ..... تابعوا أخبار جمعية اعفاف الخيرية على تطبيق التيلغرام للأستفسار والمتابعة على تطبيق الواتس أب 0933040044

الغلاء وجنون أسعار الذهب يضربان حلم الشباب بإتمام مشروع الزواج

الأحد 18 ربيع الثاني 1433 / 11 آذار 2012 - عدد القراءات 2001

الغلاء وجنون أسعار الذهب يضربان حلم الشباب بإتمام مشروع الزواج

العزّ للفضة و « الروسي» و الـ 24 قيراط راحت عليه !
الغلاء وجنون أسعار الذهب يضربان حلم الشباب بإتمام مشروع الزواج
هموم شباب هذه الأيام أصبحت كثيرة ومتعددة " الوظيفة ، تأمين المنزل، تكاليف الزواج ، وغيرها ... "، فبعد أن يتخرج الشاب في الجامعة يبدأ رحلة بحث شاقة عن الوظيفة " محظوظ من يجدها هذه الأيام " ومن ثم يسعى لتأمين مسكن الزوجية عن طريق استلاف قرض أو التسجيل في إحدى الجمعيات السكنية لتأتيه بعد ذلك تكاليف الزواج والتي أصبحت مثقلة خاصة بعد الارتفاع الأخير لأسعار الذهب الذي لم تشهده السوق السورية من قبل ( 4000 آلاف ليرة للغرام الواحد )،  وبالتالي، فإن من أكثر الناس تضرراً بتلك القفزات الجنونية لأسعار الذهب  هم الشباب المقبل على مشاريع كثيرة أقلها يحتاج لمئات الآلاف من الليرات ، الأمر الذي دفع بعضهم بالبحث عن ابتداع وابتكار أساليب وحيل للتخلص من هذا العائق .
 هرباً من الارتفاع
ونظراً لأن تقديم الذهب هو أحد العادات الدارجة التي تحرص عليها أغلب الأسر في حفلات الزفاف لجأ الكثيرون مع الارتفاع الجنوني في أسعاره - كما يقول علي المحمد - إلى تخفيف كمية الذهب المعتادة والاكتفاء بخاتم الزواج فقط .
وتؤكد / أسماء / المقبلة على الزواج أنه من الصعب شراء الذهب في هذا الوقت مشيرة إلى أنها استعدت لزفافها بشراء خاتم الزواج فقط على أمل أن ينخفض سعره فيما بعد وتتمكن من شراء ما تتمناه .
ويقول أحمد العاني: إن ارتفاع أسعار الذهب جعل الكثير من الشباب يلجأ إلى استلاف الذهب من أقاربه كوالدته أو أخته أو عن طريق استئجار الذهب من بعض المحلات التي باتت تضطر لذلك بدل الكساد الحاصل في سوق الذهب .
أما سولا مرعي ( معلمة) التي ستحتفل بزفافها في الإجازة الصيفية، فقد اتفقت وخطيبها على تخصيص مبلغ من المهر لشراء الذهب، وهي تبحث عن أطقم صغيرة وحديثة ذات موديلات عصرية تستطيع دفع ثمنها، وتلبسها في الأوقات العادية والمناسبات البسيطة .
بينما لا تفضل علياء الأسمر الذهب الأصفر واكتفت بالهدية المقدمة لها من زوجها وهي عبارة عن مجموعة من الإكسسوارات والذهب الروسي، معتبرة ذلك تقديراً منها للظروف الاقتصادية الحالية، التي تفرض على الفتاة أن تكون غير متطلبة .
الفضة بديلاً
وتلقى الحلي المصنوعة من الفضة إقبالاً كبيراً هذه الأيام من قبل  الشباب مع ارتفاع سعر الذهب، خاصة مع وجود موديلات جميلة ومميزة لا تقل جمالاً واتقاناً عن الذهب، فماهر وهيام عروسان مقبلان على الزواج لم يترددا أبداً في زيارة محلات الفضة لانتقاء ما يعرف بشبكة العروس وهو المصاغ الذي يهدى للعروس في ليلة العرس كهدية للزواج .
رواج " الروسي "
كما أدى ارتفاع أسعار الذهب كما تقول لبنى محسن  إلى الإقبال الكبير من الشباب على الذهب الروسي الذي يشبه الذهب الأصلي خاصة وأن سعره منخفض ويناسب الجميع ، بالإضافة إلى قدرة الصنّاع على ابتكار تصاميم شبيهة إلى حد كبير بالمشغولات الذهبية وهذا ما يجعله بديلاً مناسباً للذهب وملبياً لأذواق الكثير من الشباب والشابات المقبلين على الزواج والمكتوين بنار الذهب !
تأثيرات اجتماعية
وبرأي فارس رمضان / ماجستير علم اجتماع  / : إن العادات والتقاليد تتأثر بشكل كبير جداً بما  يحدث في المجتمع، فارتفاع أسعار الذهب أحدث ردة فعل لدى الكثير من الشباب بشكل سلبي تجاه الخطبة والزواج، فمنهم من عمد إلى تأجيل هذا المشروع ومنهم من عمد إلى إلغائه أساساً، منوهاً إلى وجود الكثير من الفتيات يشتيكن من تذمر الخاطبين لهن من ضغوط الحياة وارتفاع الأسعار ويفكرون بالعدول عن هذا القرار .
فيما تؤكد وفاء المهنا (مخطوبة منذ أكثر  من سنتين )  أن خطيبها قام بتأجيل كتب  كتابها مرات عدة بسبب عدم شراء ( الشبكة ) في ظل الارتفاع الكبير لأسعار الذهب .
ويعتقد إياد الشمالي أن الغلاء وارتفاع أسعار الذهب  سيرهق كاهل الشباب ويزيد من مشاكلهم المالية  " الشباب سيعانون كثيراً بسبب ارتفاع الأسعار لأن معظمهم سيلجؤون للديون وهذه البداية المتعثرة للحياة الزوجية قد تنذر بعواقب وخيمة " .
أهل الكار
تجار الذهب منزعجون جداً من ارتفاع أسعاره الذي ضرب المصلحة على حد قول بعضهم ، ومنهم من توقع استمرار صعوده مع ارتفاع سعر صرف الدولار ، وبرأي الصائغ أبو جورج أن تهريب كميات من الذهب ساهم في تفاقم الأزمة ، ورأى آخر أن عزوف الشباب المقبل على الزواج عن شراء الذهب أمر طبيعي في ظل الظروف الراهنة وغلاء الأسعار وارتفاع تكاليف المعيشة بشكل عام .
وبيّن أبو سمير / تاجر ذهب / أن الشباب المقبلين  على الزواج بدؤوا يلجؤون إلى الأطقم الناعمة هرباً من زيادة التكاليف ، وبعضهم الآخر بات يفضل الذهب عيار ( 18 ) والسلاسل الخفيفة ، مشيراً إلى أن الكثير من العرسان يلجؤون إلى بيع الذهب بمجرد الانتهاء من مراسم الزواج !!
 " كان الله في عون عرسان اليوم فهم بين نارين، أسعار الذهب الكاوية، وارتفاع تكاليف المعيشة إلى حد لا يصدق وسط غياب الرقابة على الأسعار"

الصفحة الرسمية لمركز إعفاف
الثلاثاء 07 شوال 1439 / 19 حزيران 2018